السمنة عند الأطفال ( الأسباب والعلاج )




تعد مشكلة السمنة الزائدة عند الأطفال من المشكلات التي يعاني منها بعض الأطفال ، بل من المشكلات الخطيرة التي تهدد حياة الأطفال بالأمراض المزمنة كالسكر والضغط والكلسترول ، أذكر في البداية قصة أم وطفليها اللذين أرادت لهما أمهما أن يبقيا في المنزل ولا يخرجا للشارع لما فيه من المخاطر وخوفا عليهمامن رفقاء السوء ، فوفرت لهما ألعاب الفيديو playstation وصارت تمدهما بالأكل المشتمل على السعرات الحرارية العالية ، وبعد زمن من ملازمتهما مشاهدة التلفاز والألعاب الالكترونية وقلة الحركة أصيبا بسمنة زائدة لاتتفق وأعمارهما بل والأدهى والأمر من ذلك فقد أصيبا بالسكر ، بعد ذلك ندمت الأم ندما شديدا ولكن بعد فوات الأوان 0

س _ إذا كان طفلك يعاني من السمنة فماذا تفعلين أيتها الأم ؟

ج _ ينبغي أولا عرض الطفل على طبيب الغدد والأمراض الباطنية للتأكد من أن الطفل لايعاني من خلل في الغدد تسبب له السمنة .

مع ملاحظة ما يأتي :

1_ التأكد من أن الطفل يتناول الوجبات الثلاث باتزان وبمعنى آخر الا يهمل وجبة الإفطار ويبالغ في وجبتي الغداء والعشاء .

2_ عدم تلبية طلباته بإعطائه ما يريد من المأكولات التي تشتمل على سعرات حرارية عالية وإجباره على الأكل .

3_ عدم إعطاء الرضيع وجبات أخرى غير الحليب ، مما يفتح شهيته للأكل في وقت مبكر .

4_ إن بعض الأطفال يميلون إلى الركود والراحة مما يجعلهم لايستهلكون ما يأكلون باللعب والنشاط ، فيتحول ما يأكلون إلى دهون تتراكم في أجسادهم وتسبب لهم السنة الزائدة .

5_ عدم ترك الطفل يأكل مايريد بدون رقابة ، فالأطفال تستهويهم المأكولات التي لافائدة منها لأنهم لا يدركون مصلحتهم فنراهم دائما يميلون إلى شرب المشروبات الغازية وأكل البطاطس ( الشبس)المشتملة على سعرات حرارية زائدة وقلة أكلهم للأطعمة المفيدة الغنية بالفيتامينات والبروتينات .

6_ عدم قضاء وقت طويل أمام شاشة التلفاز أو الكمبيوتر ، أو العاب الفديو ، مما يقلل من حركات الأطفال ونشاطهم فلا يستهلكون ما يأكلون.

7- بعض االأطفال يتأخرون في النوم ، ويقومون من نومهم مبكرين ، ويدمنون مشاهدة التلفاز مما يسبب لهم مشكلات أخرى تتعلق بالعينين ، وصعوبة الرؤية .

8-كثير من الأطفال لايقبلون على أكل البيت ، فيطلبون من المطاعم السريعة الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية كالمشروبات الغازية والسكرية التي تزيد الوزن .

9- الاهتمام بالحليب الطبيعي على أنه غذاء رئيسي وليس شرابا عاديا ، وإعطاء الطفل الحليب الممزوج بالشوكولاته أو الفراولة حتى يقبل عليه

10- إعطاء الطفل أكله في صحن خاص ، لتحديد كمية الغذاء الذي يتناوله ، أما بين الوجبات الثلاث فيمكن إن يعطى كأسا من الحليب الطازج أو العصير .

11- الانتباه للمصروف اليومي للطفل فإن زيادته تدفعه إلى أن يشتري أكثر من حاجته للغذاء ، فيزيد وزنه بسبب السعرات الحرارية العالية التي يدخرها فتظهر في صورة دهون وشحوم في الجسم .

12-إن وجود الغذاء باستمرار وفي كل زاوية من زوايا المنزل يدفع الصغير إلى أن يتناول كميات كبيرة منه ، فيزيد وزنه .

13- التنويع في ألعاب الأطفال بمعنى عدم تركيز الطفل على لعبة بعينها مما يدفعه إلى الإدمان عليها ، وتحرمه من التمتع بألعاب أخرى يكتسب منها فوائد علمية وتربي الذوق الفني لديه .

الأطفال شديدي النهم ومحبي الأكل يقومون من نومهم في وسط الليل ويفتحون الثلاجة ويلتهمون ما شاء لهم وما راق مما يتسبب في زيادة أوزانهم ، لذا على الأم أن تحدد أوقاتا معينة يتناول فيها الأطفال الغذاء حسب قوانين ثابتة .

والآن مما سبق أدركنا مخاطر السمنة على الأطفال والناتجة عن زيادة استهلاك الطفل للسعرات الحرارية العالية وقلة الحركة ، لذا على الأم .

ملاحظة مايلي :

* تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة والسباحة في الهواء الطلق وإبعاده عن مشاهدة التلفاز والكمبيوتر الذي يحد من حركته ونشاطه مما يضعف استهلاكه للسعرات الحرارية التي تتحول إلى دهون في جسمه ، فالطفل النشيط يحرق الدهون كما تحرق السيارة البنزين ، كما أني أحب أن أهمس في أذن الأسرة الكريمة بوجوب التعاون مع المدرسة لأن الوزارة الموقرة منعت بيع البيبسي والمشروبات الغازية في مقاصف المدرسة ، لذا يجب عدم التناقض بين ما تفعله المدرسة والمنزل لأن هذا التناقض ليس في مصلحة الطالب أو الطالبة ، والله الهادي إلى سواء السبيل.


منقول